كيف تصبح غنيا ؟

نادي السلام عضو شرف نادي السلام/ عبدالواحد محمد المطر .. صحيفة مال الاقتصادية الإلكترونية

من بين مواضيع اكثر الكتب التي تجد لها سوقا في كل مكان بالعالم تقريبا عدا عن كتب الطبخ وتخسيس الوزن سنجد موضوعا مهما يعاد طرحه بصيغة مختلفة مرارا ويجد الاقبال مرات كثيرة منها. اتحدث عن كتب بعناوين مثل كيف تصبح غنيا في عشر خطوات، خلال بضع سنوات وغيرها مما يستخدم لللعب على المشاعر البشرية . أغلبيتنا الساحقة تطمع لتحقيق الثراء( البعض لايظهره لرغبته في عدم ظهوره بمظهر الجشع ) ويسعى الجميع جاهدين لكن بدرجات اجتهاد متفاوتة لتحقيقها.

أغلب الكتب التي تتناول طرق تكوين ثروة تنجح من وجهة نظري الشخصية في تحقيقها للمؤلفين أنفسهم اذا كتب لها النجاح أما عدا ذلك فهي قصص جميلة للاطلاع فقط. تحقيق الثروة عدا عن طرق الورث ، الزواج أو الفوز بجائزة كبرى يحتاج لشيئان أساسيان يتمحورا حول الفكر والمثابرة (والتوفيق من الله في كل الاحوال). ضع في بالك دائما أن نزول ثروة كبيرة عليك عن طريق الحظ لاتتجاوز فرصها 1 مقابل عدة ملايين أقلا مما يعني عمليا أنك ستحتاج للمشاركة في المسابقات بشكل متكرر الاف المرات لتحسين حظوظك فقط وليس ضمان الفوز.

لامفر من العمل الجاد والتفكير بذكاء لتحقيق أحلامك عمليا. التجارة وانشاء الشركات الخاصة طريق مفتوح وواسع لتحقيق الثروات رغم احتوائه على مخاطر كثيرة. في دراسة نشرتها مجموعة بلوومبرغ الاخبارية وجدت أن 8 من كل 10 أعمال جديدة تغلق خلال 18 شهر من افتتاحها. تزداد فرص النجاح كلما تم الاعداد جيدا قبل البدء في المشروع والحرص على تقييم المخاطر المحتملة ودراسة السوق بشكل عام. من ناحية اخرى، الانطباع العام هو أن الوظيفة لاتوصل الفرد لفئة الملونيرات لكن في الواقع، العديد من مدراء الشركات الكبيرة( يتركزون عادة في الولايات المتحدة) وصلو لها . تحتاج أن تكون قياديا وذا مهارات خاصة تجلب لشركتك أرباحا كبيرة تتناسب مع ماتتوقعه من مكافئات. بلغ مجموع الرواتب و التعويضات السنوية لصاحب المركز العاشر في عام 2011 51 مليون دولار تقريبا ذهبت لمديرة تنفيذية في شركة اوركل (المراتب الاعلى بلغت أضعاف هذا الرقم).

ظروف النشأة والبيئة المحيطة تؤثر بشكل كبير على حظوظ الفرد ولكن لايجب أن نرمي بأعذارنا عليها. ستيف جوبز المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ابل (حتى قراره بالابتعاد قبل وفاته) و لاري اليسون المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة اوركل يتشاركان في صفة خاصة عدا كونهما من فئة المليارديرات القادمة من نجاحهما في مجال تقنية المعلومات، كلاهما تربى بعيدا عن ابويه الطبيعيين حيث تم تبنيهما قبل أن يتما عامهما الأول. شق كلاهما طريقه بالعمل الجاد والمثابرة والسعي لصنع شئ جديد لم يسبقهما اليه أحد وهو مااستطاعا تحقيقة رغم ظروف نشأتهما الصعبة.

علينا أن نتذكر أن الفشل في تجارب معينة ليس معيبا فهو جزء من اللعبة . يقول مايكل جوردان وهو من أشهر لاعبي كرة السلة في العالم “لقد أخفقت في أكثر 9,000 رمية خلال مسيرتي ، خسرت مايقرب من 300 مباراة كما تسببت في خسارة فريقي النقطة الحاسمة في المباراة في 26 مناسبة. لقد فشلت مرارا وتكرارا في حياتي وهذا هو السبب في أنني أنجح “.