ماهو آخر كتاب/مقال قرأته ؟

نادي السلام عضو شرف نادي السلام أ/ عبدالواحد محمد المطر .. صحيفة مال الاقتصادية الإلكترونية

الثقافة بشكل عام والإطلاع على الجديد من مختلف علوم الحياة مؤشر مهم عن مدى انفتاح وتطور أي مجتمع. يأتي معها السعي للفهم والتطوير في مجالاتها المتعددة فبدونها يكون أفراده مجرد حفظة لمعلومات بلا فائدة أخرى. تتغير مصادر الثقافة وتنوعها ودرجة تعقيدها مع الزمن تبعا لتطور التقنية من جهة و التغييرات الإجتماعية المستمرة في المجتمعات البشرية منذ أول بذرة للحضارة .

مر مجتمعنا بالعديد من المتغيرات التي أثرت ومازالت تؤثر عليه من سياسية ، دينية، إجتماعية وإقتصادية كغيره من المجتمعات ولكن هل تطورنا بما يتناسب مع سرعة المتغيرات حولنا. هل الرغبة في العلم وتطوير الثقافة متأصلة عند شبابنا أم أنها وسيلة فقط للحصول على وظيفة. لنلقي الضوء أكثر على جانب مهم من حياة أي فرد منا ، الدخل والإقتصاد . كسب المال يأتي مباشرة في الأهمية بعد حفظ النفس(المال عديل الروح) . ماهي درجة المام وثقافة الأغلبية بما يحدث حولها من تحديات اقتصادية ستؤثر في كل أفراد المجتمع عاجلا أم آجلا .

على الرغم من تطور وسائل الإعلام والاتصال بحيث أصبح الهاتف الجوال المتاح لفئة كبيرة( 54 مليون خط متحرك في المملكة و 16 مليون مشترك بالانترنت بدخول سنة 2013) لكن التوجه لتنمية الثقافة وعلى الخصوص الاقتصادية مازال دون المستوى المطلوب. جولة سريعة في مواقع التواصل الاجتماعي كافية لترينا أين يتركزتدفق الزوار وبالخصوص فئة الشباب . بدون استنقاص لأخبار الفن أو الرياضة أو غيرها من الهوايات ، تطوير ثقافة ومهارات الفرد العلمية والاقتصادية تستوجب أن تكون في طليعة اهتماماته/ا وخصوصا مرحلة الشباب .

زيادة الثقافة الاقتصادية لاتستلزم أن تصبح قادرا على تحليل أثر رفع السقف العام للدين على ميزانية الولايات المتحدة الأمريكية وأسعار الفائدة المستقبلية لكن بالمقابل لابأس بأن يكون الفرد ملم بآخر التطورات الكبيرة في الاقتصاد وخصوصا المحلي. عندما ينتعش سوق الأسهم المحلية ويواصل ارتفاعاته يسارع البعض للدخول بمدخراته عله يربح مثل غيره ويضع أمواله في شركة معينة بناء على أسباب لاتمت للتحليل المالي بصلة مثل :
توصية موقع أو صديق.
شهرة الإسم.
إنخفاض قيمة السهم السوقية.

خطوة مثل هذه من الممكن جدا أن تعجل بخسارته لجزء كبير من مدخراته كونه يأتي في ذروة موجة الشراء متأخرا عن المستثمرين الذين كان لهم علم/توقعات مسبقة للارتفاع . نفس الشئ يحصل مع سوق العقار وغيره من الاستثمارات . كما يمكن للراغب في الاستثمار الوقوع في فخ شركات توظيف الأموال الوهمية لقلة خبرته ولتطور أساليبها في الخداع.

نصيحة لنا جميعا ، طوع نفسك على زيادة ثقافتك الاقتصادية بالاطلاع والمتابعة المستمرة فهي لاتتكون بين يوم وليلة . مستقبلك ووضعك المالي قد يعتمد على قرار واحد تتخذه بشأن مالك الذي تعبت في إدخاره ، وسع افاقك وعزز من فرص المحافظة عليه ونموه. لنعد الآن لسؤالنا ، ماهو آخر كتاب أو مقال (إقتصادي) قرأته ؟

 

رابط الخبر:

http://www.maaal.com/archives/30753?utm_source=dlvr.it&utm_medium=twitter