70 % من عائدات بيع الأزياء الرياضية تدخل جيوب «وافدين»

صحيفة عكاظ

تبدأ وزارة التجارة والاستثمار بتنفيذ جولات رقابية ميدانية لمنع حيازة وعرض منتجات الأندية المقلدة في الأسواق بجميع أنحاء المملكة، وذلك بعد أن أكملت وزارة التجارة والاستثمار والهيئة العامة للرياضة خطة مشتركة تهدف لحماية علامات وشعارات الأندية الرياضية السعودية وحفظ حقوقها وحمايتها وفقاً لنظام العلامات التجارية في إطار دعم الأندية، لما تمثله شعاراتها من أهمية أساسية كمورد استثماري للأندية، وحماية الاقتصاد الوطني من الممارسات المخالفة للأنظمة، بعد أن عانت الأندية كثيرا في المواسم الماضية من استغلال شعارات أنديتها في منتجات «مغشوشة»، ما تسبب في هروب المستثمرين من الوسط الرياضي بشكل عام، بخلاف أندية أوروبا التي تعتمد كليا على العلامة التجارية في الاستثمار الرياضي.

وكانت الجهتان (وزارة التجارة والاستثمار والهيئة العامة للرياضة) قد أنهتا كل ما يتعلق ببدء تنفيذ هذه الحملة والاستعداد للجولات الرقابية لوزارة التجارة والاستثمار، إذ شهدت الهيئة العامة للرياضة ووزارة التجارة والاستثمار خلال الفترة الماضية عقد العديد من الاجتماعات واللقاءات وورش العمل، بمشاركة اختصاصيين من الهيئة العامة للرياضة ورابطة دوري المحترفين وممثلي الأندية السعودية، من أجل حفظ العلامات التجارية للأندية الرياضية في المملكة، وسط متابعة من رئيس الهيئة ووزير التجارة والاستثمار. 

يذكر بأن إجمالي دخل 14 ناديا من دوري عبداللطيف جميل للمحترفين في الموسم الماضي من مبيعات الأطقم يلامس سقف الـ45 مليون ريال، وهذ الرقم بالنسبة لأندية تملك شعبية كبيرة مثل «الاتحاد والأهلي والنصر والهلال» ضعيف جدا قياسا بعدد متابعيها، ويتصدر النادي الأهلي الأعلى مبيعاً في العام المنصرم بواقع سبعة ملايين ريال، في حين تساوى دخل الهلال والاتحاد والأهلي بواقع خمسة ملايين لكل ناد. 

يذكر بأن أندية دوري جميل للمحترفين لم تقم بإجراءات قانونية سابقة لحماية علاماتها التجارية، باستثناء إدارتي النادي الأهلي والهلال، اللتين قامتا باتخاذ إجراءات قانونية حازمة ضد محاولة تقليد وتزوير العلامة التجارية المسجلة بوزارة التجارة، لحماية علامة النادي التجارية والحفاظ عليها من أي عبث أو تقليد أو تزوير، ولكون العلامة التجارية لقطاع كرة القدم بالنادي مسجلة تسجيلًا نظاميًا وقانونيًا بوزارة التجارة، ولحماية حقوق النادي واستثماراته، ودعت جماهير النادي لاقتناء أطقم النادي الأصلية من المتجر المعتمد، والإبلاغ عن أي محاولة غش أو تقليد.

من جانبه، شكر الرئيس التنفيذي للمركز العالمي للرياضة نايف جنبي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي على تجاوبه السريع، وإصدار قرار لحماية العلامة التجارية للأندية. موضحاً أن 70 % من ناتج ربح الملابس الرياضية يذهب لصالح العمالة الوافدة. كاشفاً أن هذا القرار سيجذب رأس المال إلى الوسط الرياضي لتوسيع دائرة الاستثمار في الأندية.