أروقة نادينا السلام تزدان بزيارة البروفيسور المبيوق واستلامه العضوية الشرفية

نادي السلام

إزدانت أروقة نادينا السلام بزيارة إبن العوامية المغترب البروفيسور رضي حسن المبيوق (أبو حسن) الذي عاد لزيارة بلدته العوامية بعد غياب دام 42 عام مغترباً في الولايات المتحدة الأمريكية ملبياً دعوة إدارة النادي بالحضور إلى مقر النادي مساء يوم الأثنين 4 ربيع الثاني 1438هـ وإستلام العضوية الشرفية مع فانيلة تحمل شعار النادي . 

وقد كان في إستقبال الدكتور رضي رئيس مجلس إدارة النادي الأستاذ فاضل علي النمر وأعضاء مجلس إدارة النادي وبعض من أعضاء هيئة الشرف حيث بدأ اللقاء بجولة تعريفية على أبرز مرافق النادي حيث تم زيارة المركز القرآني الثقافي والاطلاع على أنشطته وبعدها تم زيارة عيادة العلاج الطبيعي والتحدث مع المشرف عليها الدكتور عبد الواحد الزاهر ،  كما أطلع الدكتور على متحف إنجازات النادي و المجمع التجاري السكني وملعب الكلاسيكو وباقي الملاعب  المفتوحة .

بعد ذلك إلتقى الحضور في غرفة اجتماعات النادي حيث دارت جلسات حوارية عن النادي وتاريخه وإنجازاته والتغيرات الكبيرة الحاصلة فيه خلال الفترة الماضية ، وقد بدأت الجلسة بكلمة ترحيبية قصيرة من رئيس النادي رحب خلالها بالبروفيسور المبيوق وبعودته بعد غياب للعوامية وزيارة نادى السلام ، وشرح له ما وصل إلية النادى من إنجازات رياضية ، أنشطة ثقافية وإجتماعية ومنشئات النادى من ملاعب ومركز ثقافى والمركز الطبى ، وتحدث الأستاذ فاضل النمر عن المشروع الإستثمارى للنادى والذى بإكتماله سوف يكون خدمة للأجيال القادمة ، وسيكون مشروع نموذجى متكامل يخدم الأنشطة الرياضية والثقافية بشكل كامل ، وتحدث عن محاولات الإدارات السابقة للحصول على أرض مستقلة للنادى لبناء هذا المشروع الكبير ، وأكد أن النادى يعمل بشكل مؤسسى حيث تعمل كل إدارة بمنهج معين وتسعى لفكرة معينة والهدف فى النهاية هو تنفيذ هذه الفكرة .       

ومن بعدها تحدث البروفسور أبو حسن عن مدى سعادتة بالعودة للعوامية بعد غياب وأنه فخور بهذا النادى الذى يعتبر مدرسة طيبة تخدم الجميع وأن النادى مازال بحجمه كما الماضى ولكن بحلة جديدة ، وتحدث المبيوق عن سعادته بالجولة التى قام بها فى أرجاء النادى وأكد على أهمية المركز الثقافى بشقيه الرجالى والنسائى ، وأثنى على فكرة العيادة الطبية وأنها سابقة للمنطقة ووصف المشروع الإستثمارى بأنه مظهر حضارى استقلالى يخدم النشىء والشباب . وبارك المبيوق (أبو حسن)  لإدارة النادى وأعضاء الشرف هذه الجهود التى تطوعوا بها وما زالو لخدمة نادى السلام ، وفي الختام تم تكريم البروفسور المبيوق بمخطوطة مميزة تقديراً لجهوده الكبيرة في خدمة أبناء البلد المغتربين حيث يعتبر (أبو حسن) من الشخصيات الكريمة والمتواضعة التي دأب على استقبال أبناء المنطقة في الولايات المتحدة منذ مغادرته قبل أكثر من 4 عقود .

زيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوق

زيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوق

زيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوقزيارة المبيوق