مرحى لنادينا السلام ..بقلم الأستاذ الملا عيسى البدن

نادي السلام الأستاذ الملا عيسى البدن

 

مرحى لنادينا السّلام فقد جنى
ذهبيةً يرقى بها ويُحلّقُ

والنّجمُ مِن أحسائنا فخرت بهِ
عوّامُنا والفوزُ مِنْهُ يُحقَّقُ

فاز ( السّويقُ ) مُحقّقاً لبطولةٍ
في مِصْر كانت وهو فيها الأسبقُ

طوبى لنادينا بنجمٍ لامعٍ
للمجد كان كشمسنا إذ تشرقُ

يرقى لأعلى قمّةٍ ومَنصّةٍ
ويلفُّه عَلمُ البلادِ ورونَقُ

سيعودُ والأحضان في عوّامِنا
تستقبلُ البطلَ الوفيَّ وتنشقُ

عطرَ الوفاءِ وفِي لقاهُ يزدهي 
نادي السّلامِ وفيهِ يزهو الزّنبقُ

ونرى أبا عبّاس يطفحُ بشرُهُ
فهو المديرُ وجهدُه لا يُمحقُ

قد قاد نادينا لمجدٍ وارتقى
شأواً وفيه الشّعرُ جاء يوثّقُ .