البرازيل تقهر النمسا في تجربتها الاخيرة للمونديال

صحيفة اليوم

 

فاز منتخب البرازيل لكرة القدم على نظيره النمسوي 3-صفر الاحد في فيينا في آخر مبارياته الاستعدادية لخوض مونديال 2018 في روسيا من 14 يونيو الى 15 يوليو.

وسجل غابرييل جيزوس (36) ونيمار (63) وفيليبي كوتينيو (69) الاهداف.

وشارك نيمار اساسيا في المباراة، وكان توج عودته الى الملاعب بعد غياب ثلاثة أشهر بسبب الاصابة بتسجيل هدف رائع في مرمى كرواتيا (1-صفر) الاحد الماضي في ليفربول.

وغاب نيمار اثر اصابته بكسر في قدمه في مباراة فريقه سان جرمان ضد مرسيليا في الدوري الفرنسي في 25 فبراير، وخضع لعملية جراحية، لكنه عاود التدريبات قبل حوالي ثلاثة اسابيع في معسكر منتخب بلاده.

وتبادل الطرفان السيطرة والفرص مع افضلية نسبية للنمسا، لكن البرازيل افتتحت التسجيل بعد ركلة ركنية ومتابعة ناجحة من لاعب مانشستر سيتي الانكليزي غابرييل جيزوس (36).

وفي الشوط الثاني، عزز نيمار بالهدف الثاني بعدما تلقى كرة داخل المنطقة من ويليان تابعها بيمناه في قلب المرمى (63).

وحسم كوتينيو النتيجة بشكل نهائي عندما سجل الهدف الثالث اثر تمريرة من زميله سابقا في ليفربول الانجليزي قبل انتقاله مطلع العام الى برشلونة الاسباني، روبرتو فيرمينو (96).

ويلعب منتخب ال"سيليساو" في المونديال ضمن المجموعة الخامسة التي تضم سويسرا وصربيا وكوستاريكا.