بلجيكا ثالث المونديال على حساب إنجلترا

جريدة الرياضية

 

أنهت بلجيكا مشوارها في كأس العالم 2018 في روسيا، بنيل الميدالية البرونزية، بعد أن أحرزت المركز الثالث كأفضل انجازاتها خلال مشاركاتها في النسخ السابقة، إثر فوزها 2-0 على إنجلترا في المباراة التي جمعتهما اليوم السبت على ملعب كريستوفيسكي في سانت بطرسبرج.
فاجأ المنتخب البلجيكي منافسه الإنجليزي بهدف مبكر منذ الدقيقة الرابعة عن طريق توماس مونير، فيما سجل هازارد قائد المنتخب البلجيكي الهدف الثاني عند الدقيقة 84.
وأنهى الجيل الذهبي الحالي لبلجيكا الذي كان من المرشحين البارزين للقب بفضل أسلوب لعبه الهجومي والمواهب الكروية التي تضمها صفوفه، البطولة بأفضل مما حققه جيل 1986 الذي سقط بدوره في دور الأربعة على يد الأرجنتين واسطورتها دييجو ارماندو ماردونا، لكنه حل رابعاً.
وعوضت بلجيكا نسبياً خيبة الفشل في دور الأربعة وستعود إلى بلادها بميداليات برونزية، بينما ودع منتخب "الأسود الثلاثة" خالي الوفاض، وإن كان قدم عروضا جيدة بدوره وبلغ نصف النهائي للمرة الأولى منذ 1990، الا أنه عانى من الرعونة وغياب الفعالية أمام الشباك خصوصا في نصف النهائي ومباراة المركز الثالث.
وكان المنتخب البلجيكي صاحب الأفضلية منذ البداية وافتتح التسجيل مبكراً وحافظ على سيطرته، وكان في امكانه تعزيز الغلة في أكثر من مناسبة، فيما عانى لاعبو أنجلترا لايجاد ثغرة نحو مرمى تيبو كورتوا.
ودفع مدرب إنجلترا غاريث ساوثغيت بجيسي لينجارد وماركوس راشفورد مطلع الشوط الثاني مكان داني روز ورحيم سترلينج، فتحسن الأداء بشكل ملحوظ وخلق منتخب بلاده فرصاً عدة دون أن يترجمها الى أهداف، قبل أن يوجه لهم هازارد الضربة القاضية بتسجيل الهدف الثاني.