العمل الإداري بوابة عودة بوفون إلى يوفنتوس الإيطالي

 

بات حارس مرمى فريق باريس سان جيرمان الفرنسي جيانلويجي بوفون، على أعتاب العودة مُجددًا إلى فريقه السابق يوفنتوس الإيطالي خلال الفترة المقبلة.

ولعب الحارس الإيطالي ليوفنتوس بين عامي 2001 و2018، قبل الانتقال إلى «بي إس جي»، خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، في صفقة انتقال حر لمدة موسم واحد.

ولن تكون عودة بوفون هذه المرة للوجود مُجددًا تحت الثلاث خشبات بل ستكون من بوابة العمل الإداري.

وأشارت شبكة «ميدياست» الإيطالية إلى احتمالية عودة بوفون إلى يوفنتوس في منصب إداري، في حالة عدم قيام نادي العاصمة الفرنسية بتجديد عقده الذي ينتهي بنهاية الموسم.

ويرغب الحارس الإيطالي في تجديد تعاقده واللعب فترة أخرى؛ لتحقيق المزيد من الأرقام القياسية ومحاولة الفوز بدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، لكن ذلك قد يصطدم برغبة إدارة ناديه.

ويتجه النادي الفرنسي للاستغناء عن بوفون والتعاقد مع الإسباني ديفيد دي خيا، حارس مانشستر يونايتد الإنجليزي، في الصيف المقبل، خاصة أن عقد الأخير مع «الشياطين الحمر» ينتهي بنهاية الموسم المقبل.

ويعتمد بوفون، في احتمالية عودته، على تصريحات أندريا أنييلي رئيس نادي يوفنتوس، في المؤتمر الوداعي الذي أعلن فيه بوفون رحيله؛ حيث أكد أن «البيانكونيري» سيبقى بابه مفتوحًا بشكل دائم في حال رغبته في العودة من جديد.

وانضم بوفون أسطورة حراسة مرمى كرة القدم الإيطالية إلى باريس سان جيرمان في صيف عام 2018 في صفقة انتقال حر بعد انتهاء عقده مع يوفنتوس الذي لعب بقميصه لمدة 17 عامًا، وكان يطمح لتحقيق لقب الأبطال بعدما عانده الحظ لسنوات طويلة مع اليوفي، وبالأخص في السنوات القليلة الماضية.

لكن فريقه الفرنسي، ودع البطولة الحالية من الدور ثمن النهائي على يد مانشستر يونايتد الإنجليزي، بعد خسارته إيابًا على ملعبه 1-3 وفوزه ذهابًا على ملعب «أولد ترافورد» 2-0؛ ليتأهل الفريق الإنجليزي بفضل قاعدة الهدف الاعتباري في مجموع المباراتين 3-3.