وسام الملك عبدالعزيز لموقوف تبرع لوالده بالكلى

صحيفة الرياض

قدمت عائلة آل هزيم الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على منح ابنهم الموقوف على ذمة قضية لدى أمن الدولة بالمنطقة الشرقية وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة نظير تبرعه بإحدى كليتيه إلى والده الذي يعاني من الفشل الكلوي منذ نحو خمسة أعوام.

وقال المتعافي عبدالله آل هزيم الذي تبرع له ابنه الموقوف محمد: «أتقدم بجزيل الشكر للقيادة الرشيدة وإلى أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه، وإلى أمن الدولة في المنطقة الشرقية الذين سهلوا عملية التبرع لي من قبل ابني الموقوف»، مشيراً إلى أن هذه الوقفة الإنسانية غير مستغربة على ولاة الأمر وعلى المسؤولين في المملكة، داعياً بأن يحفظ الله قادة البلاد وأن يديم نعمة الأمن والأمان.

وعن تفاصيل مرضه قال لـ»الرياض»: «كنت أعاني طيلة الخمسة أعوام من مرض الفشل الكلوي الكامل، وكنت أتردد على غسيل الكلى بشكل مستمر حتى قرر ابني التبرع لي بكليته وبعد الفحوصات والتطابق تمت التسهيلات لإجراء العملية التي وضعت حداً لمعاناتي»، مقدماً شكره إلى ابنه الذي وقف لجانبه في محنته المرضية. وتابع «تمت عملية التبرع في شهر محرم الماضي ووصلنا الثلاثاء الماضي الوسام الذي نتشرف به»، مشيراً إلى أن ابنه يشعر بالفخر والاعتزاز بعد منح الوسام له، إذ عبر عن مشاعره الجياشة، داعياً للقيادة الرشيدة بطول العمر والسداد. يشار إلى أن العملية التي أجريت للهزيم تكللت بالنجاح التام ولله الحمد.

محمد آل هزيم 22-4-1441

المتبرع محمد آل هزيم

محمد آل هزيم 22-4-1441

عبدالله آل هزيم

محمد آل هزيم 22-4-1441