أثناء مواجهة برشلونة وريال مدريد عام 1994

ماهي القصة وراء «هاتريك» الأسطورة روماريو في «الكلاسيكو»؟

 

دائمًا ما يكون هناك أسماء في عالم الساحرة المستديرة لا يقوى الزمن على مسح وجودهم من ذاكرة عشاق كرة القدم، ولعل البرازيلي روماريو هو أحد تلك الأساطير التي لا يمكن نسيانها، والذي جاء ذكره اليوم قبل انطلاق مباراة كلاسيكو الأرض بين ريال مدريد وبرشلونة الليلة، كونه يمتلك 3 أهداف سجلها في مرمى النادي الملكي عندما كان لاعبًا في صفوف البرسا وجاءت جمعيها في مباراة واحدة ولها قصة تحكى.

كلاسيكو الأرض

في يناير 1994 عندما كان روماريو أحد لاعبي النادي الكتالوني وعندما كان الفريق يستعد لمباراة الكلاسيكو طلب النجم البرازيلي من مدرب الفريق وقتها يوهان كرويف أن يسافر إلى العاصمة البرازيلية من أجل حضور مهرجان هناك، ولأن روماريو معروف بعنده وتنفيذه لرغباته أيًّا كانت عواقبها فقد وافق المدرب على سفره ولكن مقابل شرط واحد، وهو أن يحرز هدفين في مرمى ريال مدريد أثناء مباراة الكلاسيكو.

برشلونة ضد ريال مدريد

أقيمت وقتها تلك المباراة على ملعب «كامب نو» وبعد مرور 24 دقيقة من عمر اللقاء سجل روماريو الهدف الأول لينتهي الشوط بتقدم البرسا بهذا الهدف، وفي فترة الاستراحة ما بين الشوطين طلب روماريو من المدرب ضرورة أن يغادر خلال ساعة ليلحق بموعد الطائرة ولكن كرويف أخبره أنه لم يحقق الشرط المطلوب لذلك استمر.

ومع بداية الشوط الثاني وفي الدقيقة 56 سجل روماريو الهدف الثاني، وقبل نهاية المباراة بعشر دقائق أضاف النجم البرازيلي الهدف الثالث له ولفريقه، فيما سجل كل من رونالد كومان و إيفان إيجيليسياس هدفًا واحدًا كل منهما لينتهي اللقاء بخماسية نظيفة ويحقق روماريو الشرط المطلوب ليتجه إلى المطار ويلحق بالطائرة.