وزارة الرياضة تعلن عن حزمة إجراءات إحترازية جديدة لمواجهة انتشار كورونا

نادي السلام

 

حرصاً من وزارة الرياضة على حماية منسوبي الأندية الرياضية من إنتقال فيروس كورونا الجديد عند إقامة التدريبات خلال فترة تعليق النشاط الرياضي بالمملكة ،،

أعلنت الوزارة عن حزمة جديدة من القرارات والإجراءات الإحترازية والوقائية للأندية الرياضية في مختلف مناطق المملكة ، للحيلولة دون إنتشار الفيروس وتماشياً مع جهود حكومة المملكة في مكافحة إنتشارالفيروس .    

وأكدت الوزارة على ضرورة إقتصار دخول النادي لمن لديهم الضرورة للتواجد خلال التدريبات، مع توفير جميع المواد الوقائية الأساسية مثل الماء والصابون ووسائل تعقيم اليدين، خاصة عند المداخل والمخارج والمصاعد وغيرها.

وناشدت الوزارة جميع اللاعبين بإستخدام أدواتهم وملابسهم الشخصية وعدم تبادلها مع شخص آخر (الملابس والمناشف وغيرها )، مؤكدة على تجنب تواجد أو مشاركة اللاعبين من الأماكن التي يشتبه انتشار الفيروس بها، مع الالتزام بإغلاق تلك المناطق.

وشددت على وجود ممارس صحي عند مدخل النادي من أجل فحص جميع منسوبي النادي بشكل دوري، والكشف عن أي ارتفاع في درجة الحرارة، أو ظهور أي أعراض المرض، مع الالتزام بعدم المصافحة والاكتفاء بالسلام اللفظي.

كما شددت على عدم دخول أي شخص لديه أي أعراض مشابهة لأعراض الإنفلونزا، مع تطبيق الحجر المنزلي لمدة 14 يومًا لكل شخص خالط أو تواجد خارج أو داخل المملكة في المناطق أو البلدان المنتشر بها الفيروس.

وأشارت الوزارة إلى ضرورة متابعة جميع الأشخاص الملزمين بالحجر الصحي مرة واحدة على الأقل في اليوم، ومتابعة الغياب لأسباب صحية لكل العاملين، مع تجنب وجود أكثر من فريق في ملعب واحد، والحفاظ على المسافة الأمنة بين اللاعبين والتي تتراوح بين متر إلى مترين.

ودعت إلى تجنّب التلاحم بين اللاعبين قدر الإمكان، والتأكد من غسل وتعقيم الأيدي وإستخدام المنديل عند السعال أو العطس، مع تنظيف وتعقيم الملاعب والأجهزة الرياضية بشكل دوري، والتأكد من جودة التهوية في الأماكن المغلقة.

كما شملت القرارات الالتزام بتواجد فريق طبي دائم مع كل فريق، وتنظيف الملاعب وغرف تبديل الملابس بين التمارين، وعقب نهاية اليوم، والتأكد عند الخروج من النادي بأخذ الاحتياطات الوقائية، وتجنب التزاحم عند البوابات في الأماكن العامة.

وكانت وزارة الرياضة السعودية قد أعلنت عن تعليق الأنشطة الرياضية في المملكة، إعتباراً من يوم السبت 19 رجب 1441ھ وحتى إشعار آخر،  بسبب المخاوف المتعلقة بتزايد إنتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد .