قوة أندية الرياض وجدة إعلامياً تغري لاعب الشرقية

في زمن الاحتراف ولى عهد الولاء وأصبح لمن يدفع أكثر

صحيفة اليوم

من منا لا يذكر حسين العلي واحمد خليل وعلي الشهري واحمد البحري وسعد الشهري لاعبي الاتفاق وعلي الزاكي لاعب الخليج واحمد الصويلح لاعب الفتح واحمد الجري لاعب الفتح وعلي هزازي لاعب النهضة وعبدالله الزوري لاعب النهضة وعبدالله شريدة لاعب القادسية وياسر القحطاني لاعب القادسية وسعيد الودعاني لاعب القادسية وسعود كريري لاعب القادسية واللاعب حسن الراهب لاعب الخليج!! والقائمة تطول.!! لاعبون على مستوى مهاري وفني رائع خسرتهم اندية المنطقة الشرقية سواء بتوقيع بعضهم لاندية الرياض وجدة دون علم انديتهم!! ومنهم من انتقل من ناديه بأقل الاثمان!! ومنهم من استفاد ناديه من ورائه بشكل كبير ولكن لم يتوافر بديله!! ولو بعد فترة من الزمان!!.

في البداية استطلعنا رأي امين الصندوق في نادي الاتفاق عدنان المعيبد وقال ان اللاعب والوضع الاعلامي القوي في اندية الوسطى والغربية من الاسباب الرئيسية التى جعلت تلك الاندية هدفا لكل لاعب حيث ان الاعلام ساعد في انعاش سمعتها بالاضافة الى قدرة تلك الاندية على تحقيق البطولات بوجود المادة الكافية التى تساعد تلك الاندية في تذليل كافة الصعوبات. كما ذكر ان المنطقة الشرقية تعاني من غياب الكشافين وان وجد العدد القليل منهم فلا يتم دعمهم ماديا على عكس اندية الوسطى والغربية التى تغري هولاء الكشافين بالمادة. وذكر ايضا انه لا يوجد ولاء في عهدنا الراهن سوى الولاء للعقد المبرم مع أي ناد يدفع اكثر! وقال: بامكاننا المحافظة على مواهبنا بالعمل الجاد وتسخير الاعلام لانديتنا والعمل على تحقيق البطولات وكسب الجمهور واقامة الفعاليات في المدارس ولنا في مجلس الجمهور الاتفاقي بقيادة المهندس حاتم المسحل خير مثال عندما ساعد على عودة الجماهير للمدرجات فتلك الاسباب تجعل اللاعب الشرقاوي يحب منطقته ولا يريد الانتقال لاي ناد اخر.

وقال مدير الكرة في نادي النهضة سامي الحمدان: كرة القدم حاليا هي عمل ومصدر رزق فبالتالي كل لاعب يسعى الى تأمين مستقبله خاصة وان اللاعب السعودي عمره الافتراضي في الملاعب لا يتعدى عشر سنوات فيبحث من خلال تلك الفترة عن العقد الافضل ولنا في اللاعب عبدالله الزوري خير مثال حيث كان لاعب كرة ماء في نادي النهضة ولكن بفضل الله ثم وجود الكشافين الذين نقلوا هذا اللاعب من بركة نادي النهضة الى عقد كرة قدم يعادل حوالي 7 ملايين ريال سعودي! وقال عن الانتماء والولاء انه ولى على مستوى اللاعبين ولكنه مستمر على مستوى الادارات فقط فمن المستحيل ان ترى اداريا في نادي النهضة انتقل وخدم في ناد اخر والعكس صحيح. وذكر ايضا ان مواهب الشرقية مستحيل تجلس في المنطقة! لانها تبحث عن المادة وقال ايضا ان عدم وجود الكشافين سبب في اختفاء مواهب الشرقية بالاضافة الى عدم وجود حواري كرة قدم بشكل مكثف.

وقال الاداري في نادي الخليج جعفر سليس ان الاغراءات المادية من اهم اسباب عزوف اللاعب الشرقاوي في الاستمرار في ناديه بالاضافة الى عدم وجود التقييم الفني والرؤية الفنية الجيدة حيث ان تقييم اللاعب لا يكون بشكل جدي مما يفقدنا مواهب كانت بأيدينا وذهبت الى اندية الوسطى والغربية باسعار خيالية!! وقال ان الولاء لمن يدفع اكثر ولا يلام اللاعب لأنه يريد ان يؤمن مستقبله وهذا حق من حقوقه. وذكر اللاعب السابق في نادي الاتفاق الكابتن حمد الدبيخي ان العرض والطلب هو من يتحكم في بقاء اللاعب في ناديه او انتقاله الى ناد اخر وذكر ان المادة هي المشكلة الرئيسية التى تقف في وجه جميع الاندية والمشكلة ليست في اندية الشرقية فحسب فقد رأينا اللاعب حسين عبدالغني وبعد سنوات عديدة مع الاهلي انتقل للنصر!! وايضا يجب الا نغفل عن عملية التدوير او ما تسمى بالمقايضة فها نحن رأينا اللاعب يوسف السالم انتقل للوسطى وعاد للشرقية عبر بوابة نادي الاتفاق بالاضافة الى الرغبة في اللعب اساسيا حيث ان بعض اللاعبين ينتقل من ناديه رغبة في اثبات وجوده عبر ناد اخر!! وقال ايضا ان الوقت الحالي لا يوجد به ولاء وانما يوجد اخلاص حيث ان اللاعب يعطي لناديه المبرم معه عقد احترافي افضل ما لديه على الرغم من بعض اللاعبين تجده يلعب في ناد وموقع معه عقدا ويكون معجبا بناد اخر ويحبه ويتابع اخباره. وقال ايضا ان الكرة حاليا اشبه بالتجارة حيث ان الاب يأتي بابنه للنادي طامعا في المادة عكس ما كان قديما عندما كان كل ناد يبحث في المدارس والحواري عن تلك المواهب ويغريها لكي تأتي وتسجل بالنادي. فاستثمارات الاندية مغرية.