الرباط الصليبي و الإصابات

صحيفة المدينة

الركبة أربعة أربطة، اثنان منهما يعرفان بالرباط الصليبى، أحدهما أمامى والآخر خلفى، حيث يربط الأمامى بين عظمة القصبة من الأمام والفخذ من الخلف، بينما يربط الخلفى بين عظمة القصبة من الخلف والفخذ من الأمام، وهما بالتالى يتعامدان على بعضهما على شكل حرف «×» التى تقترب من علامة الصليب، وذلك هو سبب التسمية بالرباط الصليبى والرباط الصليبى، يشبه الحبل يبلغ طوله حوالى ثلاثة سنتيمترات، ويقع داخل الركبة، حيث يربط بين عظمتى الفخذ والقصبة، ووظيفته هى منع الحركة العكسية لعظمة الفخذ على عظمة القصبة، فعندما تكون القدم مفرودة تمامًا وفى وضع أفقى، لا يسمح الرباط الصليبى بحركة الساق إلى أعلى مع ثبات الفخذ وإصابة الرباط الصليبى الأمامى هى الأكثر شيوعًا وخطورة بين الرياضيين، أما كلمة «قطع» فى الرباط الصليبى، فليس معناها بالضرورة حدوث قطع بمعناه المتعارف عليه فى شكل انقسام الرباط إلى جزءين، وإنما معناه فقدانه لوظيفته الأساسية، فحدوث تهتك فى جزء من الرباط أو ارتخائه، هما أيضًا إصابتان مماثلتان فى الخطورة لإصابة القطع، لأن الرباط الصليبى يجب أن يكون مشدودًا كى يؤدى وظيفته.
يجب ألا يتسرع في العودة لأن أي وتر صليبي يتم زرعه لابد له من علاج طبيعي وتأهيلي 6 شهور حتى يأخذ الوتر المزروع مكانته الطبيعية وتقوى عضلات الفخذ من جديد حتى لا تؤثر على المفاصل.