رابطة الجماهير مطلب للإستفادة من الحضور الجماهيري

لا يخفى على الجميع الدور الكبير و المؤثر الذي يلعبه الجمهور في حسم العديد من المباريات، وفي المباريات الحساسة تحديداً يكون عامل الجمهور عاملاً مهماً وأساسياً لتحقيق الإنتصار، فالجماهير لم توصف  بأنها اللاعب رقم واحد عبثاً ولم تصرف عليها مئات الألوف هباءاً فهي كانت ومازالت الرقم الصعب الذي يراهن عليه أي فريق متى ما أراد صنع الإنجازات.

المتابع الرياضي يعلم تماماً مدى قدرة الجماهير على جلب وتسهيل الإنتصارات لفرقها، فدائماً ما كنا نرى الدول المستضيفة للبطولات هي من تحققها أو أقلاً تصنع فيها إنجازاً تاريخياً لها حتى وإن كانت أقل مستوى من فرق أخرى كثيرة مشاركة في نفس البطولة، حيث أن الفوارق الفنيه بين الفرق تذوب بمجرد حضور هذا الجمهور و "مؤازرته"، ناهيك عن أن اللاعبون يكونون في أوج حماسهم وعطائهم بفضل "مؤازرة" الجمهور لهم، والأهم من هذا وذاك الهيبة التي يصنعها هذا الجمهور لفريقه وكيف أن الفرق الأخرى تهاب بمجرد سماع إسم الفريق الخصم وبأنها ستلعب على أرضه وبين "جماهيره" التي لا تكل و لا تمل من تشجيع لاعبيها وبث الحماس فيهم ولا يكتفون بهذا فقط بل يكون تعاملهم مع لاعبي الخصم على العكس تماماً حيث أنهم يحاولون وبشتى الطرق المشروعة التأثير عليهم وإرباكهم ومن ثم إخراجهم من جو المباراة لتسهل بعدها مهمة فريقهم في تحقيق الإنتصار.

أعتقد بأن الجميع مقتنع تماماً بما ذكرته أعلاه وأول المقتنعين أولئك هم مسؤولوا فرقنا الذين ما إن تكون لديهم مباراة هامة إلا وقاموا بتوجيه الدعوات للجميع للحضور، وجماهيرنا الوفية دائماً ما كانت تلبي النداء وتحضر، ولكننا تغافلنا عن ماهو أهم من الحضور، فالحضور وحده لا يكفي ولن يكون له ذلك التأثير الكبير إذا لم يكن مقترناً بالتشجيع ، وهنا يأتي دور رابطة الجمهور التي نطالب بها والتي ستجعل من الحاضرين للحضور والفرجة فقط لحاضرين للتشجيع و"المؤازرة".

لم أكتب ما كتبته من فراغ بل كتبته بعد حضوري لأكثر من مباراة حساسة لفرقنا والتي عادة ما يكون فيها الحضور الجماهيري مميز ولكن دونما فعالية، و وجدت أنه من الأسباب التي كانت من الممكن أن تهدينا الفوز بدلاً من خسارة فرقنا في تلك المباريات الحساسة هو عدم وجود رابطة جمهور متخصصه في قيادة الجماهير الكبيرة الحاضرة والتي من خلالها وعن طريقها سنعرف كيف نستغل هذا الحضور الجماهيري خير إستغلال ونحوله من جمهور للحضور فقط إلى جمهور للحضور و التشجيع، فجماهيرنا الوفية لديها الكثير لتعطيه لفرقها لكنها لا تعرف كيف تقوم بذلك والبعض ربما يخجل إن كان وحيداً والبعض الآخر لا يجد ما يحمسه لإخراج ما لديه لعدم وجود التفاعل، و وجود الرابطة سيحل كل هذه الإشكاليات وسيصنع لنا قاعدة جماهيرية كبيرة تكون متحمسة للحضور والتشجيع ليكون لها بعد ذلك الأثر الكبير في تحقيق النتائج الإيجابية لفرقنا.

·         مباراة فريقنا لكرة القدم السابقة ضد فريق النور كانت عامرة بالحضور الجماهيري الغفير ولكن ما مدى مساهمة هذا الجمهور في فوز فريقه بغض النظر عن الدعم المعنوي الذي لا يكون كافياً لجلب الفوز في أحيان كثيرة.

·         دائماً ما كانت فرقنا تعاني من كثافة حضور جماهير الخصم وصخبهم وذلك عندما يلعبون على أرض الخصم، فلماذا عندما يأتي الخصم ليلعب معنا على أرضنا يلعب بكل إرتياح وكأنه على أرض محايدة.

·         رابطة الجمهور لا تعني إحضار الطبول والتصفيق والأهازيج لتشجيع الفريق فقط، فنحن ومن وجهة نظري لا نحتاج لتشجيع فريقنا بهذا الإسلوب بقدر ما نحتاج لإستخدام أساليب الإرباك للخصم وتشتيته لإنزال مستواه الفني داخل الملعب ولتسهل بعدها مهمة لاعبينا في تحقيق الفوز وهذا ما يحتاجه أي فريق من جماهيره.

·         قائدوا رابطة الجمهور لن يفعلوا شيء وحدهم إن لم يتفاعل الجمهور الحاضر معهم، ولو كان الجمهور الحاضر متفاعلاً ومؤثراً بنفسه من دون وجود الرابطة فحينها لا داعي لوجود الرابطة، فهل يستطيع جمهورنا أن يقود نفسه بنفسه.

·         نحن مع بداية الموسم الرياضي لنادينا، وجماهيرنا الوفية مطالبة بالحضور قدر المستطاع خاصة وأن هذا الموسم يُتوقع له بأن يكون موسماً مميزاً لفرق نادينا المختلفة بإذن الله وذلك بناءاً على الإستعدادات المميزة والأجواء الحماسية التي تعيشها أغلب فرق النادي.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 5
1
ابو حسين
[ عوام ]: 22 / 10 / 2010م - 9:20 ص
اشكرك مهدي على المقال الرائع
المتابع لاندية المنطقة يلاحظ صحة كلامك . فالخليج اول خطوة اقدم عليها رئيسه سلمان المطرود هو تلبيت ومصالحة واعادة رابطة نادي الخليج التي جلبت الجمهور مجدد ,وزيارة معظم الديوانيات في سيهات للم شمل الجميع في سيهات , وسوف تكون النتائج صعود الخليج للممتاز في القدم وتقدم في الالعاب المختلفة . وما يفعله الخليج تجده في نادي مضر وحبه الجنوني للعبة كرة اليد والذهاب مع الفريق اين مارحل حيث يقطع الجمهور اكثر من الاف الكيلو حب للفريق واخرها في بيروت وقبله في مكة وجدة الاحساء ,وايضا جمهور النور في كرة اليد وحب هذي القرية الصغيرة للعبة اليد جعل الصغير والكبير يعشق كرة اليد ولا يرضى بغير الفوز وهذا ما جعل محبي الفريق لفتح مدرسة براعم كفيلة بعد مواسم بان يلعب جميعها في الممتاز .
2
ابو حسين
[ عوام ]: 22 / 10 / 2010م - 9:31 ص
اما عن نادينا (السلام) ففريقنا يعد من الفرق المتميزة ولكن مشكلة فريقنا بعيد جدا عن الاعلام اولاً حيث لا توجد العاب متميزة فيها النادي فالقدم يدور حول نفسه في الشرقية سنويا وكرة اليد التي هي متنفس اندية المنطقة النادي يقبع في دوري المناطق والامور لا تبشر بالخير للصعود .لهذا لو وجدالحماس في العبتين هذي بالتحديد لتغير التشجيع عدنا في العوامية . ولكن تجد فرق السلة بجميع درجاته متفوقة وفي الممتاز ولكن لاترى الا لاعبين الفريق ومحبين الفريق من اسرة السلة .
وفي كرة الطائرة يعد فريقنا من الفرق المخضرمة وذات الوزن الثقيل في الدوري ولكن لا يوجد الا اعداد قليلة جدا تساند الفريق من المحبين .والجميع يعرف العام الماضي نادي الابتسام صعد في الطائرة بجمهوره فقط والا هو فريق عادي .
3
ابو حسين
[ عوام ]: 22 / 10 / 2010م - 9:39 ص
حضور من شخصيات كبيرة اضافة الى رابطة متحمسة في المباريات اثمر الفوز والصعود والان الرابطة همها تصحيح نتائج الفريق الاول في كرة القدم وهاهي النتائج فاز على بطل القطيف الموسم الماضي المحيط وتعادل مع مضر الوصيف وخسر مباراة في الرمق الاخير . والشي الذي يحدث في ام الحمام هو التفاف الجميع حول النادي وتوزيع منشوارت في البقالات والحلاقين والاماكن العامة بالحضور .

اتمنى من ادراة النادي التعاقد او التفاهم مع رابطة للفريق وتحقيق ما يطلبون لكي يصل النادي الى اعلى مستوى على مستوى المملكة .
واقول الى الادراة اهتموا بكرة اليد اليد اليد
هي وجه النادي وانظروا لمضر سنين مهتمين في القدم وماذا كانت النتيجة والان اليد سحبت البساط والجمهور من القدم
4
علي عبدالمحسن الفرج
24 / 10 / 2010م - 4:01 ص
طرح موفق وفي مكانه يابوصالح

مثل ماذكرت دائما ماتكون المؤازرة الجماهيرية السبب الأول للفوز في مبارايات و بطولات في حين اجتماع العدد والمؤازرة من خلال التشجيع بعدة اساليب.
وهذا الشئ لايخفى على لاعبين النادي من خلال مشاركاتهم العديدة خارج المنطقة ودور جمهور الفريق المضيف في قلب موازين المباريات لصالحهم.
ولايخفى على الجميع الأعداد الهائلة التي كانت تحضر وتؤازر الفريق الأول لكرة الطائرة في مواسم سابقة ولكن اين هي تلك الجماهير عن النادي الآن؟؟
من المفترض خلال هذه الفترة التي تعيشها فرق النادي وفريق كرة القدم بالأخص من ناحية الحضور الجماهيري الكبير لمباريات الفريق الأول الإستفادة من هذا الحضور بشتى الطرق وجلب عدد اكبر لمؤازرة النادي من خلال الإعلانات. فلا اعتقد ان موقع النادي يكفي لجلب كافة شرائح
5
علي عبدالمحسن الفرج
24 / 10 / 2010م - 4:01 ص
شرائح المجتمع.
وبالنسبة لتكوين رابطة لنادينا ماراح تجي بين ليلة وضحاها ولازم تكون هناك اتفاقيات بين ادارة النادي والجهة الي من المفترض ان تقوم بدور الرابطة مثل ماهو حاصل في عديد من اندية القطيف. يعني متى مااهتمت ادارة النادي بالحضور الجماهيري ووفرت المستلزمات الي تحتاجها هذه الرابطة راح يكون في تفاعل بين الجمهور وراح يتواجد عدد كبير لمؤازرة الفرق.