رسـالـة لـكـرة الـسـلـة

 

أعوامٌ مضت من عمر كرة السلة الذي ما زال يزرع الطموح في النادي . ففي سنوات مضت بعد إنسحاب الكابتن منصور إبراهيم منذ أكثر من خمس سنوات من تدريب الفريق أصبح الفريق في تدهور كبير ومن ثم حل محله الأستاذ سعيد الفرج ومن ثم إنسحاب الإداري عبد المحسن الفرج و إبراهيم السعيد ( أبو زكي) من إدارة الفريق وكذلك بعدها  إنسحب الأستاذ سعيد الفرج ومحمد الشيخ ( أبو قاسم ) و فايز الزاهر من إدارة الفريق لتصبح كرة السلة بفئاته الثلاث متدهورة تدهوراً كبيراً بدون مدرب متفرغ  ولا إدارة تشرف على الفريق و تعرف متطلباته. وهؤلاء الأشخاص حتى لو كانوا بعيدين عن الفريق فأننا نجدهم دائما قلوبهم مع الفريق ولأجل الفريق .

فمن بعد ما كان الفريق يعُمل له ألف حساب عند مُلاقاته لأي فريق من فرق المنطقة وكان ينافس على الصعود إلى الممتاز ( الشباب و الأولى ) في سنوات مضت ، أصبح فريقاً بالإمكان أن نقول عنه لا يُبالى به ( أسهل من الساهل ) و هذه سببه عدم وجود مدرب متفرغ طبعاً.

ودعنا الاعوام السابقة ً واستقبلنا عاماً جديداً نتمنى ان نجد حلولاً لهموم ومشاكل كرة السلة لكن الأمر تحسن جدا مما كان عليه لأن الأيام بحلاوتها ومرارتها تمر بسرعة مثل ألوان الطيف.. وكونها تمر شئنا أم أبينا.. لماذا لا نزرع بذور الأمل في فريق كرة السلة ويتعاون الجميع لخدمة الفريق الذي يمتلك منشآت رياضية لا بأس بها ومواهب وخامات واعدة تبشر بمستقبل رياضي مشرق من الناشئين و الشباب و الأولى لو إستطاعت إدارة النادي توحيد جهدها لدفعت الفريق إلى الأمام  وهذا ليس بالأمر الصعب إن توافرت تلك الإرادة العالية والنية الطيبة وهي أصلاً متوافرة في كل النفوس الخيرة. و هذا متمثل في مشروع المستثمر الرياضي لكرة السلة الذي ولد هذا العام بإشراف نخبة من لاعبين و مدربين و إداريين  قدامى  ( لن أشير إليه هنا لأنني لا اعرف الكثير عن هذا المشروع في الحقيقة ) ربما لم نرى فعالية هذا المشروع الى هذه اللحظة لكن في المستقبل القريب ان شاء الله .

الوقت يمضي والمرحلة المقبلة يتوجب أن يكون عنوانها المصارحة والمكاشفة بين إدارة النادي وفريق كرة السلة من أجل تحديد وجهة سير الفريق في الموسم القادم و ما بعده من مواسم عبر وضع خطة عمل متكاملة تبنى على أسس علمية لأن عامل الزمن له أهميته والدوران في ذات الحلقة ربما لا طائل منه ، ربما تكون هناك و جهة نظر أخرى للمسئولين في النادي و للقائمين على مشروع المستثمرالرياضي.

أما آن الأوان لنبحث عن حلول للفريق وإبعاد كل من يحاول التطفل والتسلق على أكتاف الفريق من اجل مصالح آنية وشخصية بحجة الحرص على النادي...؟ وأن نجمع شتات الفريق من جديد ليرجع كسابق عهده ...؟ أم ننتظر حتى نمل الإنتظار .... العلم عند الله.

 

تحياتي