عزوف الأندية الجماهيرية عن المشاركة في أنشطة الاتحاد عدا النصر

اتحاد رفع الأثقال وبناء الأجسام مثقل بهموم المنشطات

جريدة الرياضية

تقرير فهد البطاح - الأربعاء 06 يوليو 2011


 

شـارف موسم الاتحاد السعودي لرفع الأثقال وبناء الأجســــام على نهايته، وهو موسم أتى للعبتين تقعان تحت إدارة اتحاد واحد مما جعل الأمر شاقاً, عقب النكسة التي مني بها الاتحاد الموسم الماضي, والذي شهد إيقاف 46 لاعباً ومدرباً لهروبهم من فحص المنشطات, ليسارع الاتحاد في هذا الموسم لإصدار كتيب حمل بين طياته ما يقارب الثلاثين صفحة تعنى بسياسة مقاومة المنشطات والبقية من الكتيب للتعريف بنشاط الاتحاد وقوانين ألعابه, إلا أن ذلك لم يمنع من حدوث حالات إيقاف هذا الموسم طال أحد لاعبي الاتفاق.

نبذة عن الاتحاد
تأسس الاتحاد السعودي لرفع الأثقال وبناء الأجسام في عام 1400 هـ باسم الاتحاد العربي السعودي لألعاب القوة (ملاكمة ـ مصارعة ـ رفع أثقال ـ بناء أجسام), وفي عام 1421 هـ تم فصل الألعاب الأربع إلى اتحادين ليصبح اسم الاتحاد العربي السعودي لرفع الأثقال وبناء الأجسام تحت مظلة الاتحاد العربي السعودي للألعاب الرياضية المنتسب إلى الاتحاد الدولي الآسيوي العربي لرفع الأثقال وبناء الأجسام, وانتسب إلى اللجنة التنظيمية لرفع الأثقال بدول مجلس التعاون الخليجي عام 2000م.

لعبة رفع الأثقال
أقيمت في هذا الموسم 16 بطولة داخلية في مختلف مناطق السعودية، ويشارك في منافسات رفع الأثقال 14 نادياً تعتبر 6 أندية لها الثقل الأكبر في لعبة رفع الأثقال في السعودية وهي: الترجي والخويلدية والهدى والنصر والطرف وضمك, فيما تمثل أندية: الربيع واليرموك والدرع والعرين والعروبة المستوى الثانــي, وتتواجد أندية القادسية والتهامي واللواء في المستوى الثالث، وبالمحصلة النهائية تمكن فريق الترجي من إحراز المركز الأول, ونال الخويلدية المركز الثاني وحل الهدى ثالثاً فيما لم تشارك فرق القادسية (بسبب عدم وجود مدرب هذا الموسم) والعروبة واللواء (بسبب عدم وجود لاعبين)، وعلى الصعيد الخارجي تشارك لعبة رفع الأثقال في بطولة كأس العالم المقبلة في فرنسا والمؤهلة لأولمبياد لندن 2012 م، من جهتة كشف الحكم الدولي وفني لعبة رفع الأثقال أديب العقيل عن محاولات الاتحاد في جلب الأندية الكبرى مثل: الهلال والشباب والاتحاد والأهلي للمشاركة في اللعبة, ولكنهم اصطدموا بعدم رغبة هذه الأندية الجماهيرية في المشاركة, مبيناً أن نادي النصر الوحيد من الفرق الجماهيرية الذي ما زال يشارك وينافس على بطولات الموسم رغم انخفاض مستوى لاعبيه عن المواسم الماضية, مؤكدا أنه علامة بارزة في تاريخ رياضة رفع الأثقال ومجرد اهتمامه باللعبة هو إضافة للاتحاد، وأشار العقيل إلى أن المنطقة الشرقية في السعودية تولي هذه اللعبة اهتماما كبيراً وتعتبر المنطقة التي تقود دفة المنافسات في الأعوام الأخيرة .

الترجي بطل آسيا
حقق نادي الترجي المركز الأول والميداليات الذهبية في بطولة أندية آسيا لرفع الأثقال التي استضافتها العاصمة الأردنية عمان, فيما ظفر نادي الهدى السعودي بالمركز الثالث والميداليات البرونزية, وذلك بمشاركة أكثر من 12 ناديا, وكان أبطال نادي الترجي قد حصدوا 9 ذهبيات و4 فضيات و 6 برونزيات, فيما نال أبطال الهدى 15 فضية و3 برونزيات.

الأخضر بطل الخليج
تصدرالمنتخب السعودي لرفع الأثقال منافسات البطولة الخليجية لرفع الأثقال العاشرة للكبار والتاسعة للشباب والأولى للناشئين والتي أقيمت في مملكة البحرين, بحصوله على مجموع الميداليات العام 60 ميدالية وأتت أبرز الميداليات عن طريق الرباع عباس القيصوم ثلاث ميداليات ذهبية في وزن 85 كبار, وكذلك الرباع بدر الحبيل ثلاث ميداليات ذهبية في وزن 94 شباب, إضافة للرباع إدريس الصولان الذي حقق ميدالية ذهبية وميداليتين فضيتين في وزن 77 شباب, والرباع شوقي القيصوم حصد ميدالية ذهبية وميداليتين فضيتين في وزن 94 كبار, والرباع فيصل السلمي ثلاث ميداليات فضية في وزن 77 كبار والرباع محمد الحمدان ثلاث ميداليات فضية في وزن 77 ناشئين, و أحمد الطريدي ثلاث ميداليات فضية في وزن 94 ناشئين وباسم بوسعيد حقق ثلاث ميداليات برونزية في وزن 85 شباب.

لعبة بناء الأجسام
حققت لعبة بناء الأجسام هذا الموسم فضية بطولة العالم والتي أقيمت في العاصمة الأذربيجانية باكو عبر البطل محمد الحسين في وزن 70 كجم, فيما حل واسم الهاجري خامس العالم في وزن 60 كجم، وأقام الاتحاد 18 بطولة في مختلف مناطــق السعودية بمشـاركة 20 نادياً هي: التسامح والشعلة والاتفــاق والترجي والهدى والمحيــــط والخليــج والهداية والطرف والجزيــــرة والوحدة والجبيل ووج ومضر والصفـــا والكوكــب وحراء والخويلدية والسلام والأمجاد, وحقق البطولة بشكل عام نادي الصفا, ووصيفاً جاء نادي الاتفاق وفي المركز الثالث نادي الجزيرة، وسيشهد الموسم المقبل إعادة 3 بطولات تم إلغاؤها هذا الموسم لقلة اللاعبين المشاركين بسبب الإيقاف الذي طالهم قبل أن يتم العفو عنهم، وتنتظر اللعبة 3 مشاركات هامة هي البطولة العربية لبناء الأجسام (شباب ـ أولى) والتي ستقام في الدوحة في شهر نوفمبر من العام الجاري, وبطولة العالم للرجال والتي ستقام في العاصمة الهندية نيودلهي, وبطولة العالم للأساتذة والشباب في شهر ديسمبر المقبل، من جهتة ذكر فني لعبة بناء الأجسام والحكم الدولي أيمن شقير أن مستوى المنافسة قوي جداً ويضاهي الحضور الجماهيري للألعاب الكبرى ولكن التغطية الإعلامية الضعيفة وتقبل المجتمع لهذه اللعبة عاملان يعتبران عائقين في سبيل نشرها رغم التوجه الشبابي الكبير لهذه اللعبة, مشيراً إلى أن جميع مسابقات الاتحاد (درجة أولى ـ شباب ـ صالات خاصة) تقام في مسابقة واحدة, مؤكدا أن عدم وجود ناشئين في هذه اللعبة يرجع لخطورة هذه اللعبة على الناشئين تحت سن 16 سنة، وأضاف شقير إلى أن لعبة بناء الأجسام هي اللعبة الوحيدة المستبعدة من الأولمبياد بسبب أنها لعبة تقديرية في نتائجها وليس بنظام النقاط أو الأهداف, مشيراً إلى أن اللعبة لا يتواجد فيها الآن سوى حكم دولي وحيد (الحكم الدولي أيمن شقير) بسبب ابتعاد الكثير من الحكام في السنوات الأخيرة وابتعادهم عن العمل في الاتحاد، وحول الإيقاف الذي طال العديد من اللاعبين والمدربين أشار شقير إلى أن الإيقاف له سلبياته وإيجابياته، فالسلبيات ابتعاد العديد من اللاعبين والمدربين وانقطاعهم عن ممارسة اللعبة, والإيجابية تمثلت في الوعي الذي أعقب هذه الإيقافات والحرص من اللاعبين والمدربين على الالتزام بأنظمة وقوانين اللعبة والابتعاد عن المنشطات.