ومواجهة الكويت نهائي مبكر في تصفيات الاولمبياد

حسين المحسن:اليد السعودية قادرة على الكثير

نادي السلام موقع كورة الرياضي-فوزان آل يتيم

أكد اللاعب الدولي في صفوف المنتخب السعودي الأول لكرة اليد حسين المحسن أن المنتخب السعودي لم يظهر بمستواه الحقيقي في مشاركته السابقة في دورة الألعاب الأولمبية الأولى في مملكة البحرين ، وكذلك بدأ ببداية متواضعة في تصفيات آسيا المؤهلة لأولمبياد لندن 2012 الحالية في العاصمة الكورية الجنوبية سيئول، وأن المنتخب السعودي متى ما عادت الروح للاعبيه فإنه سينافس بقوة.

وأشار المحسن خلال الحوار الذي أجراه مع موقع كووورة، حول المباراة التي ستجمعهم غداَ بالمنتخب الكويتي وأنها مباراة صعبة لكلا المنتخبين، وإليكم نص الحوار:

كيف رأيت بدايتكم في التصفيات الآسيوية المؤهلة لأولمبياد لندن 2012؟

بدايتنا في الواقع تعتبر من خوضنا منافسات دورة الألعاب الأولمبية الخليجية الأولى في مملكة البحرين ، ففي الواقع تلك البداية لم تكن مناسبة لسمعة المنتخب السعودي وهذا يعود لعدم إنسجام اللاعبين مع بعضهم البعض وحاولنا أن نتدارك تلك الأخطاء وظهرت نتيجة المحاولة منا في هذه التصفيات مع أنه لا تزال هناك أخطاء ولكننا نسبياً في هذه التصفيات نعتبر أفضل من البحرين ، وبصراحة كان يفترض أن نحقق الميدالية الذهبية في البحرين وليس البرونزية، وهذا كله بسبب فقدان الإنسجام بيننا كما أشرت وكذلك بسبب وصول المدرب في وقت متأخر، ولم يكن الوقت كافياً لننسجم مع المدرب وأسلوبه قبل وصولنا للبحرين، ولهذا كان لعبنا تطغى عليه الفردية وليس الجماعية ولم نكن قد وصلنا لمرحلة الإنسجام.

فزتم على أوزبكستان بمستوى متدني، وأيضاً كانت بدايتكم ضعيفة ، لماذا؟

بصراحة دخلنا مباراة أوزبكستان الإفتتاحية ونحن لم نضع أي إهتمام للخصم، بل دخلنا مطمئنين للنتيجة أمام هذا المنتخب المتواضع في مستواه ولهذا تعرضنا للإحراج في الشوط الأول والذي أنهيناه ونحن لسنا مقتنعين بالمستوى الذي قدمناه ، بينما في الشوط صححنا وضعنا ولهذا تمكنا من الفوز في المباراة.

الكل أشاد بمستواك بوجه الخصوص وكذلك بمناف آل سعيد وحسين إخوان ، فما تقييمك لهذه الإشادة؟

الحمد لله أنني وزملائي أفدنا المنتخب ونحن إٍستفدنا أيضاً فنحن في خدمة الوطن ونتمنى أن نعكس الصورة المشرفة عن هذا الوطن الغالية وبصراحة لا يزال لدينا الكثير لكي نقدمه سواء في هذه التصفيات أو في الإستحقاقات المقبلة وأعتقد متى ما تعززت الثقة في أنفسنا فإننا سنقدم الكثير من المستويات المميزة.

وماذا عن مواجهة أمام المنتخب الكويتي؟

أولاً أتمنى أن لا ندخل المباراة ونحن في نشوة الفوز الذي حققناه على المنتخب الإيراني، سندخل بحماس وتركيز أكثر مما دخلنا عليه في مباراتنا أمام إيران ، وعلى العموم المنتخب الكويتي لا يستسلم ولا يسلم المباراة لخصمه مهما كانت النتيجة ورغم خسارتهم من إيران وتعادلهم مع قطر فهم كانوا يقاتلون لآخر لحظة في المباراة وهذه ميزة يمتلكها اللاعبين الكويتيين ويتمسك بالمباراة لآخر لحظة ، وطالما لا يزال أمامه الأمل في المنافسة فإنه سيكون صعباً علينا كثيراً وستكون المباراة صعبة علينا كما هي صعبة عليهم وسيكون لقاء نهائي مبكر ، ونحن نسعى للفوز من أجل الصدارة على مجموعتنا.

وما هو تقييمك للمستوى الفني للتصفيات، هل يليق بالكرة الآسيوية حتى الآن؟

حتى الآن لم يظهر المستوى الحقيقي للكرة الآسيوية ولمنتخباتها في هذه التصفيات ، وكادت عمان أن تحرج المنتخب الكوري وتحدث مفاجئة وتفوز عليها ، بينما في مجموعتنا السعودية والكويت وقطر وإيران يعتبرون أقوياء بإستثناء المنتخب الأوزبكي، وبالنسبة للمستوى العام لا أعتقد أن التصفيات ستشهد مستويات عالية ربما يبرز منتخب أو منتخبان في مستوى فني عالي فقط وبصراحة أرشح إيران من مجموعتنا وإن كنت أتمنى أن يكون منتخبنا هو المتأهل للنهائي ، بينما المجموعة الثانية أعتقد أن كوريا واليابان هما المرشحان للتأهل ..وإن كانت اليابان هاب مستواها ووقعت في أخطاء فنية كثيرة في مباراتهم أمام كوريا ولم نشاهد مستواها المعروف عنها.