إدارة النادي : لن نتهاون في أحداث مباراة الساحل وسنتابع الموضوع قانونيا

نادي السلام

تعرض لاعبوا فريق الناشئين لكرة القدم لهجوم غير رياضي وغير أخلاقي من لاعبي وجماهير نادي الساحل بعنك بعد نهاية مباراتهم الرسمية والتي أقيمت عصر يوم الثلاثاء 20 محرم 1434هـ على ملعب نادي الساحل بعنك مما أدى إلى إصابة عدد من اللاعبين والإداريين بإصابات بليغة، كما تعرضت حافلة النادي التكسير.

وبناء على ما حدث في تلك المباراة تؤكد إدارة نادينا السلام بالمتابعة والملاحقة القانونية لكل المتسببين في ما تعرض له أفراد فريق الناشئين لكرة القدم، وحول هذا الأمر تود الإدارة توضيح التالي:

نشير الى أحداث مباراة فريقنا الناشئين لكرة القدم مع نادي الساحل بعنك التي أقيمت على ملعبه بعنك يوم الثلاثاء  20/1/1434هـ .
وعلى ضوء ذلك فإننا نؤكد إننا سنرفع شكوى ضد نادي الساحل ولاعبيه وجمهوره الذين قاموا بعد المباراة مباشرة بالهجوم على لاعبينا والتعرض لهم بالضرب والركل والرفس ورمي الحجارة مما أدى إلى تعرض 3 لاعبين من فريقنا إلى إصابات بليغة وهم  أحمد صخا واصيب بخلع في الكتف ؛ وعلي صخا إصابة في الساق ؛ وأيمن لباد إصابة في الفخذ إضافة إلى تعرضهم إلى كدمات مختلفة في الجسم. وقد قمنا بتسجيل شكوى رسمية لدى شرطة عنك مرفق معها التقارير الطبية.
وكذلك تعرض الفريق أثناء المباراة وبعدها لشتائم عنصرية بقولهم "روافض وغير مسلمين"، ونحن تستغرب اشد الغرابة من إهمال المكتب ومسئوليه في إقامة المباريات على ملعب الساحل والتي لايخفى على مكتب رعاية الشباب الحوادث السابقة التي تعرض لها فريقنا أو الفرق الاخرى على ملعبهم..مما يؤدى إلى تمادي لاعبيهم وجمهورهم الى أمور لا تحمد عقباها وتشوية المجال الرياضي ؛ وهذة المباراة لفئة الناشئين خير مثال.
وكذلك نتعجب أن تقوم سيارة الأمن الوحيدة وفيها رجلي أمن فقط بمغادرة الملعب لمجرد سماع صافرة النهاية للحكم وعدم إنتظارهم لمغادرة اللاعبين وتأمين خروجهم من هذا الملعب سئ السمعة.
وأين دور المكلف بمراقبة المباريات والحكام بأهمية التنبيه على رجال الامن بعدم مغادرة الملعب إلا بعد التأكد من خروج الفريق وضرورة تواجد عدد كافي من رجال الأمن وكأنهم غير آبهين بما قد يتعرض له أبناؤنا اللاعبون.
والعجب لدينا يزداد عندما يرفض مكتب رعاية الشباب باقامة مباريات فريقنا على ملعبنا بحجة دواعي أمنية أو توجيهات عليا وهو الملعب الذي لم يسبق أن حدثت فيه اي مشكلة تذكر طيلة السنوات الماضية، في حين تقام المباريات على ملاعب اخرى تتكرر فيها الأحداث السلبية عاما بعد عام خاصة الساحل..والكيل بمكيالين..والاجحاف بحق من حقوق نادينا في مجال الرياضة.
وبماذا نقول لأوليا أمور اللاعبين الذين تعرضوا للضرب والشتم في مباريات صغار السن وكأننا في حلبة مصارعة..ومن المسئول عن هكذا أحداث وهل المكتب على إستعداد للإعتراف بالتقصير وتقديم إعتذار لأولياء الأمور عما حدث لهم ومحاسبة المتعدين أم إلقاء اللوم على الجهات الاخرى..كالعادة.

في الأخير ونظرا لما حدث وعدم إطمئنان مجلس الادارة وأولياء الامور في تكرار ما حدث وحماية أبناؤنا اللاعبين من قبل المكتب و استمرار الاجحاف بحق نادينا باقامة المباريات على ملعبنا..أسوة بالاندية الاخرى فاننا نعتذر عن تكملة دوري الناشئين لهذا العام ونؤكد على مطالبتنا بمعاقبة المعتدين على لاعبينا لكي يكون تأديباً لهم وردعاً لغيرهم ولمنع تكرار مثل هذه الإعتداءات، ونطالب الجهات المسؤولة المتمثلة في مكتب رعاية الشباب وكذلك الأجهزة الأمنية بإتخاذ اللازم ضد من قام وتسبب بالإعتداءات على لاعبينا.

 

إدارة نادي السلام

حادث هجوم نادي الساحل على فريق الناشئين لكرة القدم - 20/1/14

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
عبدالرحيم الربح
[ saudia - العوامية ]: 5 / 12 / 2012م - 1:35 م
حسبنا الله ونعم الوكيل
واخرها نتهم نحن اهل العوامية في كل محفل اننا اناس لانتصرف الا بعنف وفوضوية .ان ماحصل في عنك لشباب مسالم ذهب للمشاركة في مباراة رسمية
ينفي عنا كل تلك التهم ويلصقها ممن هم حقا اناس لايؤمنون الا بالعنف ويفتقدون لابسط مظاهر المدنية وشيم العرب كونهم اعتدوا على ضيوف عندهم فكيف يقبل عربي او بدوي كريم بمثل هذه الافعال