الجمهور والمساندة الفاعلة

شدَّني الحضور الوفير المتابع لمباريات دوري الدرجة الأولى لكرة الطائرة، وسررت كثيراً لهذا الجمهور الذي لا يهدأ طوال فترة المباراة وهو يتراقص على مواويل الهول واليامال، وحقيقة لا أخفي إعجابي بهذا الكم المتدفق لمشاهدة أو متابعة المباريات وهو يحمل ثقافة الجمهور المثالي والذي يبتعد عن كلمات التجريح سواء للخصوم أو لحكام المباريات، بل جمهور ذواق ويحب الاستمتاع بالجمل الفنية الراقية فيرفع من معنويات اللاعبين بأهازيجه الحماسية وتصفيقه الرنّان والمطالبة ببذل العطاء وعدم التكاسل من قبل اللاعبين لحصد نقاط المباريات..فألف شكر لهذا الجمهور وتضحياته وطوبى لطائرة السلام بهذه المساندة من أنصارها الأوفياء.

 

محمد حسن آل إ سماعيل

أبو زكي

 

 

صورة قديمة لجمهور كرة الطائرة في القصيم في أواخر الثمانينات
صورة قديمة لجمهور كرة الطائرة في القصيم في أواخر الثمانينات