أحوال القطيف: الانتقال للمبنى الجديد بعد الانتهاء من الشبكة

جريدة الحياة
مبنى الأحوال المدنية في محافظة القطيف
مبنى الأحوال المدنية في محافظة القطيف

وقّع مدير الأحوال المدنية في محافظة القطيف أحمد المزيد، أول من أمس، الأوراق الخاصة بتسلم المبنى الجديد للأحوال المدنية والواقع خلف مدينة الأمير نايف الرياضية. مشيراً إلى أن «الانتقال إلى المبنى الجديد مربوط بالتسليم النهائي للمبنى وبعد الانتهاء من الشبكة الإلكترونية الحديثة والربط الإلكتروني مع مركز المعلومات ووكالة الأحوال المدنية»، متوقعاً أن يتم ذلك قريباً، مضيفاً «نحن في انتظار توجيه وكيل وزارة الأحوال المدنية بوزارة الداخلية لتحديد موعد الانتقال».

وأوضح المزيد «أن المبنى مشيد على أحدث التصاميم ويشتمل على الأثاث وأحدث أنواع الربط الإلكتروني، كما يشتمل على قسم نسائي متكامل لتقديم خدمات متكاملة لأهالي المحافظة».

وقال: «منذ 7 أشهر التمسنا رضا المواطن في محافظة القطيف عن مستوى الخدمات التي نقدمها، وبحسب الإحصائية الأخيرة ارتفع عدد المعاملات من 28 ألف إلى 40 ألف إجراء في الشهر الواحد»، متوقعاً زيادة العدد مستقبلاً، وأضاف «سيشهد سكان المنطقة تطوراً ملموساً، وسترضي خدمات الأحوال المدنية الجميع، وتختصر الوقت والجهد، ونحن نسير على توجيهات الدولة في تقديم كافة الخدمات والتيسير على المواطنين».

وأشاد المزيد، بنجاح تطبيق نظام الموظف الشامل، وقال: «باستطاعة المواطن أن ينهي كل معاملاته لدى موظف واحد، هذا بعد إخضاع الموظفين إلى دورات متخصصة مختلفة، كل الإجراءات التي تولتها عدة شركات ووزارة الداخلية وبعد إنهاء الدورات يعطى صلاحيات، ويدعم بدورات تدريبية عن طريق شركات متعاقدة مع وكالة الأحوال المدنية مختصة بهذا المجال»، مؤكداً أن هذا «يختصر 70 في المئة من وقت المواطن».