"التوفيق" يبتسم للوران "مبكرا" بتتويج سان جيرمان بكأس" الأبطال" على حساب بوردو المكافح

موقع كووورة

أنتزع فريق باريس سان جيرمان  لقب كأس السوبر " الأبطال" الفرنسي للموسم الكروي 2013-2014، بتغلبه بصعوبة على فريق بوردو 2-1 في اللقاء الذي جمع بينهما على إستاد الصداقة بالعاصمة الجابونية ليبرفيل، ليبتسم التوفيق للفرنسي لوران بلان المدير الفني الجديد للنادي الباريسي في أولى مهامه الرسمية ، بعدما حقق لقبا كان أقرب إلى خسارته.

تقدم هنري سايفى لبوردو في الدقيقة 38 ، ونجح البديل اونجندا هيرفن في إدراك التعادل لباريس سان جيرمان في وقت ثمين في الدقيقة 81، وفي الوقت المحتسب بدل ضائع أحرز المدافع ألكس كوستا هدفا قاتلا، مهديا الفوز والكأس لسان جيرمان.

 وكانت المباراة قد أقيمت بعيدا عن الأراضي الفرنسية، وتحديدا في العاصمة الجابونية ليبرفيل، في ذكرى إنهاء الإستعمار الفرنسي للجابون والذي أنقضى من 53 عاما وتحديدا في 17 أغسطس 1960.

وشارك الرئيس الكونجولي علي بونجو، وعيسى حياتو رئيس الإتحاد الأفريقي لكرة القدم، في تتويج سان جيرمان بأول القابه في الموسم الكروي الجديد.

المباراة جاءت متوسطة المستوى، ووضح عدم إكتمال اللياقة البدنية والفنية للاعبي الفريقين، مع العلم أن سان جيرمان خاض اللقاء بدون لاعبيه الجديدين الأورجوائي كافاني وماركينوز، في حين زادت الغيابات في صفوف بوردو إلى 7 لاعبين يتقدمهم المهاجم دياباتي.

ورغم سيطرة باريس سان جيرمان على معظم مجريات اللقاء، إلا أن اللمسة الأخيرة الموفقة ظلت غائبة عن مهاجميه وعلى رأسهم زلاتان إبراهيموفيتش، الذي وضع تحت رقابة لصيقه من لاعبي بوردو.

وبمرور الوقت أكتسب لاعبو بوردو الثقة وبادلوا النادي الباريسي الهجمات، إلى أن كانت المفاجأة بهدف مباغت أحرزه سايفى من عرضية متقنة من بيليه أنقض عليها وسددها في الأرض لتأخذ طريقها إلى القائم الأيسر لمرمى سيريجو حارس سان جيرمان ومنه إلى الشباك محرزا هدف بوردو الأول في الدقيقة 38.

وفي الشوط الثاني تحول اللعب إلى وتيرة واحدة، هجوم مكثف من سان جيرمان، ودفاع صارم ومحاولة الإعتماد على الهجمات المرتدة من قبل بوردو، وكاد كوكو مهاجم بطل الكأس الفرنسي، أن يصعب المهمة تماما على سان جيرمان بإنفراد تام بمجهود فردي تخطى فيه أكثر من مدافع، لكن تسديدته النهائية ذهبت إلى جسد سيريجو حارس سان جيرمان لتضيع فرصة غالية في الدقيقة 59.

وحتى الهدف الذي نجح "إبرا" في إحرازه أخيرا لسان جيرمان في الدقيقة 79، جاءت إشارة الحكم المساعد بإلغائه لأعتبار اللاعب متسللا، رغم أن الإعادة التليفزيونية، أوضحت عكس ذلك صحته.

وبعدها بدقيقتين نجح البديل أونجندا في إدراك هدف التعادل بتمريرة رائعة من إبراهيموفيتش سددها قوية من تحت أقدام حارس بوردو.
وفي الوقت الذي تأهب الجميع لإنتهاء زمن المباراة الأصلي بالتعادل الإيجابي، واللجوء إلى وقت إضافي، كانت المفاجأة رأسيه قوية من المدافع اليكس كوستا في شباك بوردو، مرجحا كفة سان جيرمان، يطلق بعدها مباشرة حكم اللقاء صافرته معلنا إنتهاء المباراة ، ليفوز النادي الباريسي بأول القابه في الموسم الجديد تحت قيادة مدربه الجديد لوران بلان.