روني يسدل الستار على رحلته مع مانشستر يونايتد هذا الأسبوع .. ويشعر أن المستقبل مع مورينيو

موقع كووورة

يبدو أن رحلة "الجولدن بوي" واين روني تقترب من نهايتها مع مانشستر يونايتد، حيث أشارت تقارير صحفية إنجليزية إلى أن روني سيتقدّم بطلب هذا الأسبوع لإدارة المانيو يطلب من خلاله الرحيل من أولد ترافورد.

وأشارت صحيفة "الديلي ميرور" البريطانية إلى أن روني سيسدل الستار خلال أيام على رحلته مع المانيو، حيث نقلت عن زملاء له في الفريق قولهم إن الجولدن بوي سيطلب رسميا من الإدارة الرحيل.

وقالت إن ديفيد مويس، المدرب الجديد للفريق والذي حلّ محلّ السير أليكس فيرجسون، مطلع هذا الموسم أكد مرارا أن روني ليس للبيع، في الوقت الذي أعرب فيه ناديا أرسنال وتشيلسي عن رغبتهما في ضم روني، وأكد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب البلوز أن روني يروق له كثيرا، في إشارة على رغبة المو في التعاقد مع المهاجم البالغ من العمر 27 عاما.

وإذا ما رحل روني عن المانيو، فإنه سيكون بذلك قد أسدل الستار على رحلة استمرت 9 سنوات في أولد ترافورد، منذ انتقاله إلى الفريق من ايفرتون الإنجليزي مقابل 25 مليون جنيه إسترليني.
 
وأشارت الميرور إلى أن روني يشعر أن المستقبل ينتظره في تشيلسي تحت قيادة السبيشيال وان، إلا أن الصحيفة توقعت أن مانشستر يونايتد سيفضّل بيع اللاعب إلى نادي خارج انجلترا.

وكان تشيلسي قد عرض 30 مليون جنيه إسترليني، 45 مليون دولار، لضم روني، إلا أن عرضه قوبل بالرفض، وربما يؤدي طلب رسمي من الجولدن بوي بالرحيل إلى تحفيز البلوز لرفع عرضهم المالي للتعاقد مع روني.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في غرفة ملابس مانشستر يونايتد قوله "قرار روني بالرحيل لا علاقة له بدفيد مويس. ببساطة فإن روني يريد تحديا جديدا".

وكانت التكهنات حول مستقبل روني في أولد ترافورد قد تصاعدت بشدة عقب جلوسه على مقاعد البدلاء في إياب دور ال 16 لدوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد، في المباراة التي انتهت لصالح الريال 2-1 في مانشستر.

وأعرب روني للمقربين إليه عن استيائه من الطريقة التي تتعامل بها إدارة المانيو معه، وخاصة في ظل تصريحات ديفيد مويس بأن روني سيكون "البديل الجاهز" للمهاجم الهولندي روبن فان بيرسي في صفوف الفريق الأحمر.

وإذا طلب روني الرحيل من المانيو بالفعل، فإن تشيلسي سيكون الأقرب للفوز باللاعب، أما إذا رفض المانيو بيع الجولدن بوي لنادي إنجليزي، فإن أندية ريال مدريد وبرشلونة وباريس سان جيرمان وبايرن ميونيخ ربما تكون على أهبة الاستعداد للانقضاض على النجم الإنجليزي.