الصفا يحقق الحلم بعد 65 عاما

جريدة الرياضية
بعد انتظار دام أكثر من 60 عاما، حقق لاعبو الفريق الأول لكرة القدم بنادي الصفا حلم جماهيرهم وقادوا الفريق لدوري ركاء للمحترفين، ويعتبر الصفا المتأسس عام 1949 سادس ناد في السعودية من ناحية التأسيس حيث وضع لبنته الأولى محمد بن أحمد بن صالح آل إبراهيم ـ رحمه الله، ويقع مقر النادي في الجهة الشمالية من مدينة صفوى ويتبع لمكتب رعاية الشباب بالدمام، ويرأسه حالياً علي الموسى الذي استلم إدارته موســـم 2013 ـ2014م ، وبرز النادي أيضا في ألعاب القوى وكرة اليـــد والــسلة والطائرة والسباحة. تاريخ عريض يعتبر نادي الصفا من أقدم الأندية تأسيسا في السعودية (1949) بجانب تميزه في امتلاك مقر مبكرا (1968) بجهود الأعضاء المساهمين وفي نفس العام قام الرئيس العام لرعاية الشاب وقتها الأمير خالد الفيصل بزيارة لمقر النادي وافتتح المقر الجديد بعد اكتمال الدور الثاني ومرافقه الرياضية وأبدى إعجابه الشديد بماشاهده وألقى كلمة بهذه المناسبة مازالت عالقة في الأذهان قال فيها "أتمنى من جميع أندية السعودية أن تحذو حذو هذا النادي المثالي بمدينة صفوى"، وفــي 1972 قام الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير فيصل بن فهد بزيارة للنادي تفقد المقر والملاعب والمرافق الرياضية وأبدى إعجابه وتقديره من خلال ماكتبه في سجل النادي رغم أنه كان مصنفاً في ذلك الوقت من الأندية الريفية. بناء الملعب في عام 1969 قام أمير المنطقة الشرقية عبد المحسن بن جلوي بوضع حجر أساس ملعب النادي بحضور مدير مكتب رعاية الشباب بالشرقية عبد الله الصقر نيابة عن الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير خالد الفيصل، وفي نفس العام قام وفد من نادي النصر برئاسة عضوي الشرف الأمير منصور بن سعود والأمير نايف بن سعود، والفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر بزيارة لمقر نادي الصفا، ألقى خلالها الأمير منصور كلمة أشار فيها إلى الجهود التي تبذلها إدارة النادي والإنجازات التي حققتها وأعلن عن تبرع مادي سخي من نادي النصر للصفا، وأقيمت مباراة استعراضية في كرة القدم بين الفريقين. رؤساء من ذهب تأسس النادي على يد محمد بن أحمد بن صالح آل إبراهيم، بينما يعتبر عضو شرف نادي الصفا أحمد صالح ال حبيب من أكثر الرؤساء الذين تقلدوا هذا المنصب خلال فترات متفاوتة مع تواجده المتواصل ودعمه المادي للنادي وجميع ألعابه وعمل بنفسه لحظة تأسيس المقر، بينما صعد لركاء تحت قيادة رئيسه الحالي علي الموسى. قصة الصعود مكث فريق الصفا ما يقارب الـ 63 عاما في دوري الدرجة الثالثة (المناطق) بينما تأهل لدوري الثانيــة عام 2011م وبعـــد ثلاث سنوات عانـــق دوري الدرجة الأولــى لتزفه جماهيره الوفية عريسا من الســاحل الشرقي، وكان الفريق قد لعب في المجموعة الأولى التي ضمت (الصفا– الترجي– ضمك– المجـزل– الربيع– الصقور– التهامي– النجمة– العربي- الزلفي) حيث جمع (36نقطه)من خلال تحقيقه 10 انتصارات و6 تعادلات وخسر مرتين، ويشرف على الفريق فنيا منذ أربعة مواسم المدرب الوطني رضا الجنبي، وكان أحد أسباب الصعود بالإضافة إلى جهود الإدارة ولاعبي الفريق ووقفة أعضاء الشرف ومساندة جماهيره العريضة. تضافر الجهود بارك رئيس نادي الصفا علي الموسى لأمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف ولنائبه الأمير جلوي بن عبد العزيز بمناسبة صعود الفريـــق لــدوري ركاء للمحترفين لفرق الدرجة الأولى، وقـــال : الدعم والاهتمام الذي تحظى به أندية المنطقة من قبل أمير الشــرقية ونائبه أثمر عن تحقيق فريقنا للهدف المنشود بالإضافة إلى تطور الرياضة بشكل عام وكرة القدم على وجه الخصوص بالمنطقة الشرقية. وأكد الموسى أن إدارة النادي رسمت خطة الصعود مبكرا بعد أن كان الفريق قريبا من تحقيقه الموسم الماضي، حيث تكاتفت جميع الأطراف من قبل أهالي مدينة صفوى وأعضاء الشرف والجهازين الفني والإداري ولاعبي الفريق الذين بذلوا جهودا كبيرة من أجل الرقي بناديهم، وأضاف الموسى بقوله " هذا الإنجاز لاينسب لشخص أو مجموعة واحدة إنما يخص كل شخص لم يبخـــل بمساندته للفريق سواء من النواحي المعنوية أو المادية وكذلك من وقف بجانبنا وشاركنا أفراحنا وأتراحنا عندما ينتصر الفريق أو يخسر خلال مباريات دوري الدرجة الثانية". هدية للمحبين عبر مدرب الفريق رضا الجنبي عن سعادته بصعود فريقه إلى مصاف دوري ركاء للمحترفين، وقال "الحمد لله على هذا الإنجاز الذي تحقق بعد عدة سنوات من الجهد والعمل من قبل كل محبي نادي الصفا، وأقدم الصعود هدية متواضعة لكل من وقف بجانبي ورفع معنوياتي لأنه لولامساعدتهم ووقوفهم مع الفريق لما حصدنا وجنينا ثمار هذه الجهود والتعب" مشيرا إلى الجهود الجبارة التي قدمتها الإدارة من خلال تذليل جميع العقبات بالإضافة إلى تقديم جميع التسهيلات في مراحل إعداد الفريق كذلك الجهود الميدانية التي قدمها لاعبو الفريق وتطبيق كل ما يطلبه منهم خلال مباريات الدوري ومحافظتهم على تدريباتهـم اليوميـــة بشكل نموذجي، متمنيا أن يواصل الفريق تقديم العـروض والنتائــج المتميـــزة بدوري ركاء للمحترفين. مجهودات الجميع أرجع اللاعــب عبد العزيز الحربي صعود فريقـــه لـدوري ركاء إلى تكاتف جميع الأطراف من إدارة وجهازين وفني وإداري ولاعبين بجانب جهود الإدارات السابقة وأهالي مدينة صفوى، مشددا على أنهم سينافسون بقوة على المراكز المتقدمة في دوري ركاء. لوحة الشرف تضم لوحة الشرف الجهاز الفني بقيادة المدرب رضا الجنبي ومساعديه سامح بكري ومفيــد ال صــلاح وأخصائي العلاج عصام الغاشي والمشرف على الفريق علاء البراهيم والإداريين محمد البراهيم وبشير ال سعيد ورضا المطرود، واللاعبين أحمد الخضراوي وماجــــد السنان ورضا المبارك وحسن غريب وباسم السليم وجهاد غاشي وعماد التاروتي وجعفر الرشيد وأحمد المحروس وحسن المسلم ومحمد المدن وبشار عاشور وخالد النجراني وأحمد الفريد وحبيب الأحمد وشعيب ال سعيد وحسين مجيد ومالك الدليلي وسعود ال سعيد وعلي السلطان ونزار شرف ومهدي الموسى وحيدر الثنيان وعلي ال تلالة وعبدالعزيز الحربي.