نيمار يرفض مصير ميسي ورونالدو.. ويحلق بالبرازيل

جريدة الرياضية

رفض البرازيلي نيمار مصير النجمين العالميين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو بخروجهما من كأس العالم 2018 في روسيا من دور الـ16، حيث قاد منتخب بلاده للفوز على نظيره المكسيكي 2-0 الاثنين على ملعب كوسموس، ليتأهل إلى الدور ربع النهائي في المونديال الروسي.

وسجل هدفي البرازيل نجمها نيمار (48) والبديل روبرتو فيرمينو (88)، ليقودا المنتخب الى ربع النهائي لملاقاة الفائز في مباراة أخرى ضمن الدور ثمن النهائي تقام مساء اليوم في روستوف، وتجمع بين بلجيكا واليابان.

ولحق المنتخب البرازيلي بذلك بمنتخبات فرنسا وأوروجواي وروسيا وكرواتيا إلى دور الثمانية بينما خرج منتخب المكسيك من الدور الثاني برفقة الأرجنتين والبرتغال وإسبانيا والدنمارك.

وجاء الشوط الأول للمباراة في مجمله متكافئاً بين الفريقين من حيث الاستحواذ والضغط الهجومي حيث فرض المنتخب المكسيكي تفوقه لنحو 25 دقيقة، ثم انتقلت الدفة لصالح البرازيل، وصنع كل من الفريقين عدداً من الفرص التهديفية التي كانت كفيلة بحسم المواجهة بشكل كبير مبكراً، لكن تألق الحارسين وافتقاد الدقة في التصويب في بعض الأحيان حالا دون اهتزاز الشباك طوال 45 دقيقة.

وفي الشوط الثاني ، فرض المنتخب البرازيلي هيمنته بشكل كبير وتفوق في الجانب الدفاعي وكاد أن يحسم المباراة بعدد أكبر من الأهداف لولا تألق الحارس المكسيكي، وواصل نيمار تألقه ليفتتح التسجيل للمنتخب البرازيلي عند الدقيقة 51، حيث قاد هجمة خطيرة ومرر الكرة إلى ويليان الذي توغل داخل منطقة الجزاء ثم أرسل عرضية دفع بها نيمار إلى داخل الشباك معلنا تقدم البرازيل.

وأجرى تيتي مدرب البرازيل تبديله الأول في صفوف الفريق عند الدقيقة 80 حيث أشرك فيرناندينيو بدلا من باولينيو جونيور، ثم أشرك روبرتو فيرمينو بدلا من فيليب كوتينيو عند الدقيقة 86،وعند الدقيقة 88، تألق نيمار في التوغل داخل منطقة الجزاء ثم أرسل عرضية رائعة دفع بها البديل فيرمينو إلى داخل الشباك معلنا تقدم البرازيل (2 -0)، وعند 90، دفع تيتي باللاعب ماركوس كوريا بدلا من ويليان، ولم تسفر الثواني المتبقية عن جديد لتنتهي المباراة بفوز البرازيل 2 -0 وتأهلها إلى دور الثمانية.