أبناء القديح دخلوا تاريخ اللعبة من أوسع أبوابه بتحقيق الوصافة ..

سطع (النور) فتوج (أبناء سنابس) بدرع دوري كرة اليد

صحيفة الرياض محمد الشيخ

توج فريق النور بطلا لبطولة الأمير فيصل بن فهد لدوري أندية الدرجة الممتازة لكرة اليد بعد فوزه على الأهلي (حامل اللقب) في الموسم الماضي بنتيجة 23/25بعد مباراة مثيرة طوال شوطيها وذلك في ختام جولة الإياب لنهائيات البطولة التي جرت في الصالة بمدينة الأمير نايف بن عبدالعزيز الرياضية بمحافظة القطيف.
وسلم الدكتور سلمان بن محمد الأحمد السديري رئيس الاتحاد السعودي لكرة اليد درع الدوري والميداليات الذهبية للاعبي النور فيما سلم لاعبي مضر الميداليات الفضية لتحقيقهم المركز الثاني ولاعبي الأهلي الميداليات البرونزية لتحقيقهم المركز الثالث.

وكان لاعبو النور قد دخلوا المباراة بكل إصرار بحثا عن الفوز والتتويج باللقب في ظل ترقب مضر لتعثرهم حيث ان ذلك سيفرض عليهم لعب مباراة فاصلة بينهما، واصطدم أبناء سنابس بند قوي ظهر بصورة مغايرة في مستواه عما كان يقدمه في المباريات الفائتة،غير أن استبسال اللاعبين وحماسهم طوال دقائق المباراة اجبر الأهلي في النهاية على الإذعان للمنطق الذي فرض الأفضلية للنور طوال منافسات البطولة.

ورغم إنهاء النور للشوط الأول بتقدمه بفارق هدفين (10/12) إلا أن لاعبي الأهلي رفضوا تقديم النتيجة على طبق من ذهب للنور رغم المستوى المتواضع الذي كان عليه الحارس الأهلاوي المتميز دائما مناف آل سعيد والذي ترك أكثر من علامة استفهام، حيث ظل الأهلاويون يطاردون النتيجة ويقلصون الفارق لهدف غير ان براعة حارس النور محمد سالم وأدت كل المحاولات الأهلاوية حيث وقف سدا منيعا أمام محاولات الهجوم الأهلاوي لاسيما من جانب بندر الحربي وفيصل فلاتة واحمد الينبعاوي.

ولعب مدرب النور عبدالعظيم العليوات دورا كبيرا في منح الأفضلية لفريقه من خلال خطته المحكمة وقراءته المتميزة للمباراة ساعده على ذلك تفوق لاعبيه لاسيما مصطفى العبيدي الذي كان في أفضل حالاته لاسيما بالتسديد من خارج التسعة أمتار والهجوم المرتد السريع (الفاست بريك) الى جانب فتحي العبيدي وقصي آل سعيد والجزائري لعبان الطاهر الذي لعب دور القائد داخل الملعب.

ونجح العليوات في المحافظة على رتم فريقه طوال المباراة رغم إبقائه لنجم كرة اليد السعودية القادم مهدي سالم الى جانبه بعد حصوله على طرد لدقيقتين لمرتين ما جعله مهددا بالخروج بالطاقة الحمراء، وهو الذي قدم حضورا لافتا في بداية المباراة، إذ استطاع العليوات ان يزج به في الوقت المناسب دفاعا ليسهم في دخوله في منح فريقه التفوق.
ولا يمكن لأحد أن يغفل الدور الذي لعبته جماهير (أكاديمية كرة اليد السعودية) كما يطلق على النور في تتويج أبناء سنابس باللقب حيث كانت حاضرة طوال الشوطين إذ لم تهدأ حتى والفريق يتوج باللقب لتزف فريقها كالعريس من ملعب المباراة الى بلدة سنابس وهو يتوشح بأهم ألقاب الموسم.

مضر يدخل التاريخ:
وكان مضر قد تُوِّج وصيفاً للبطل كأكبر انجاز في تاريخه بعد ان ختم ملحمته الكبيرة بفوز كبير على الخليج بنتيجة 23/31وذلك بفضل العمل الكبير لإدارة النادي بقيادة سامي اليتيم وإدارة الفريق بإشراف علي سعيد وعبدالإله العبيدان وبفضل المدرب الوطني القدير عبدالمنعم العليوات ونجومية اللاعبين الذين دخلوا السجل الذهبي الشرفي للنادي وهم : حسن الجنبي ومحمد احمد وماجد أبو الرحى ومنير الخضراوي حسين الخضراوي و محمد الزاير و احمد العلي وحسين عبدرب النبي و الصفار و كريم علوان وعلي عبدرب النبي ومنير عبدرب النبي ومسلم عبدرب النبي والحارس المتألق هشام الغزوي ومن خلفهم السنغالي يوسف فال.

لقطات من النهائيات:
@حفاوة بالغة وجدها الدكتور سلمان السديري لحضوره الجولة الأخيرة حيث أبدى متابعو وعشاق اللعبة تفاؤلهم بأن يسهم في تصحيح الأخطاء التي حدثت سابقا وان يعيد بريق اللعبة المفقود.

@ حضر الجولة الأخيرة رئيس الاتحاد الدكتور سلمان السديري ونائبه عبدالرحمن الحلافي وأعضاء الاتحاد كما حضر نصر هلال عضو اللجنة التنظيمية بدول مجلس التعاون الخليجي وعضو الاتحاد الآسيوي لكرة اليد.

@ رشح النقاد نجم النور مهدي سالم كأفضل لاعب في النهائيات عطفا على مستوياته اللافتة ولقبوه ب (الجامح(.

@ اختير حارس مضر هشام الغزوي كأحسن حارس رغم تعرضه للإصابة في آخر مباراة وعدم مشاركته.

@ اجمع النقاد على اختيار عبدالمنعم هلال كأفضل مدرب في الدوري لمساهمته في صنع فريق مضر وتقديمه كأحد فرق النخبة وتحقيق وصافة الدوري معه كأفضل انجاز في تاريخ الفريق.

@ اختار النقاد محترف مضر يوسف فال كأفضل محترف أجنبي لترجيحه كفة فريقه وتميزه طوال الأدوار النهائية.